30 octobre 2018 2 30 /10 /octobre /2018 09:19
تدور أحداث النص المقتبس طيلة ساعة ونصف في بلدة نرويجية، إشكاليتها تدور حول إنشاء حمام معدني بالمنطقة تنتفع منه كل القرية، يشوب ماءه لاحقا ملوثات أتية من المدبغة المجاورة، البطل الرئيس للعرض هو الدكتور ستوكمان.
وكشف المخرج بن حسين أمس خلال ندوة صحفية بالمسرح الوطني أن هذا الإنتاج يأتي ضمن سلسلة من المسرحيات سيحضرها لاحقا المسرح الوطني، مضيفا أنه أختار هذا النص النرويجي، لأنه يعالج مواضيع الساعة، بدءا من الجشع، سطوة المال الذي يمكنه شراء ذمم الأغلبية، التي قد تقف في وجه شخص واحد، ليطرح سؤال من صاحب الحق الأغلبية أم الأقلية، إضافة إلى وقع الإشاعة، والتحكم في الإعلام، وهذه كلها إسقاطات تطابق الراهن المعاش حسب حيدر، الذي أضاف أنه أعجب بالبناء الدرامي لعدو الشعب، وحواراته الفريدة.
العرض يأتي باللغة العربية الفصحة، وعنوانه لم يتغير عن النص الأصلي حيث ذكر المخرج أن هذا الأخير هو من فرض نفسه، كوسم للعمل، وأنه أشرف شخصيا على اقتباسه.
وساعد في إخراج عدو الشعب المسرحية "منغاد أمال"، سينوغرافيا إحموني عبد الحليم وموسيقى لعمامرة حسان، تمثيل صفراني مصطفى، وائل بوزيدة، مداح أحمد، نميش عبد الله، جوزي ياسين، قادري رابح، روبحي منيرة.

 

Partager cet article

Repost0

commentaires