25 décembre 2006 1 25 /12 /décembre /2006 19:53

سير يا ناكر الاحســان       ليام مشيت وراك بالقهر      و يبان البرهــــان       فيك يا من خان حبيبه
ما صبرني للتيهـــــان      غير نكايد و نزيد في الصبر   و عقيلي حيــران        شاكي من حر لهيبه
طول دجايا سهـــران       و قايبي بالزفرات ينعقر           ولـّيت كما اليرقــان      جرحي ما صاب طبيبه
لو نكمي سرّي يبــان      بعد خفيته يا لايمي ظهر               ركـّبت القومــان        عن سرّي بعد حجيبه
و انت قلبك حقــدان          ما شفك حالي زايد النفر            بشروط التيهـان        فعلك مازال تصيبه
عاشرتك بالصدق و الوفاء       و اللّي قي راك عارفه           و انت مني رايد الجفاء        مو انا وعدي كانصرفه
خفت عليك ياشارد العفاء              من دنبي بغيا تصادفه                    ما يلقاك آمان
من تغرادي عل ساير العمر             و كثير الخثلان          ما يطلع عقبة ديبه

كيف يمنع العشران              من طيبه بين الناس ينشكر                  ما يغدر لوكان              في الوكر معاه طليبه
شفبك ماشي زربان            غرّوك أهل الفيش و الفجر                 من لا ليهم شان                 غفي نهار الضد يغيبو
لاكني سير و كان               لابد كثير الجهد ينكسر               من بعد الذيدان                 سيسان الغدر يريبو
كنت نضنك صاحب العقل             ما ترضى برفاقة الغشام                  غرّوك أهل الفيش و البخل                 من لا ليهم صولة و لا كلام
و تجبرتي ناقص الفعل                    و جازيتيني بلا خصام                     في غراد العديان
جزتيني يا صابغ الشفر           و غواك الشيطان                مثلي محال تصيبه

لو جلت في البلدان              و تسالي البادية مع الحضر                   ما توجدي إنسان            مثلي سخي بنصيبه
نفادي بالسلوان             ببساط العز و غاية الفخر               بوجود المزيان                     و كل ما قال انجيبه
ما يقهرني خسران                     راخي طرفي قدّام من حضر        نسخى بالتمام                  في حق الزين نهيبه
ما يسلك مناهج الهدا          منه كيفك خارج الحدود              من ينصرك محال تنفدا              من حر الهجران مع الصدود
بي غير شفاية العدا              و كلام الحسّاد مع العقود            من درتيهم صدقان
سمحتي في يا خايب الطـّبع                  في غراد الرقبان               و القلب كميت لهيبه

زدتي قلبي نـــيران                   و انت هايم ما جبتلي خبر                   قلبك حين اشيان                 رجع قطران حليبه
كي قالو ناس زمــان                    من دار الشر يموت بالغدر                     و اللـّي جاد يبان                 من دار الخير يصيبه
قبلك فاتو شبّــــان                     ما دامت ليهم حالة الصغر                     غير فلان فــلان                كبرو و ضحاو يشيبو
سير يا جافي من جانبي دفـع             ما باقي في خصامنا رجوع                فيك سمحت يا خايب الطبع              حين تبعتي لامة الفزوع
ما فيها طيبة و لا نــفع               عشرتك يا باخي السلوع                        و ليا كنت شيهان
ركبتك يوم الحر المشتهر                 قدّام الفرسان               و اليوم لغيت ركيبه

و ليا كنت بستـــــان           غنمنا حسن الياس و الزهر                    و جنينا الاغصـان              و ثمارك قبل يطيبو
و ليا كنت مزيـــان              دوزت معاك أيام تنشكر                  و شفـّيت بالاعيـان                   في جمالك قبل يخيبو
ليام إلا تزيـــــان           تبني بنيان يشيد القصر              بزجاج و طيــقان                 و النقش على ترتيبه
ليام إلا تشــــــــيان      كتكسف ضي الشمس و القمر                        بعجاج و دخــّان              و نجوم الليل يغيبو
العفو بيد الرحمان                     نجّاني منك شامخ القدر                   نسعاه الغفران                    لابد يهون صعيبه
قال فصيح العنـــوان                     من دازك دوزه لازم الوقر                            ما حده فقعان                        بغيا عز اجنيبه
خوذ رقايق الاوزان                   شغلة نجّار الفايز الحبر                           رسّى عل العقيان              هذا هو ترتيبه

Partager cet article

Published by Bob_Algiers_ - dans Salon de Musique
commenter cet article
 

commentaires

Roll Over Beethoven