14 avril 2006 5 14 /04 /avril /2006 07:56
RND
 Rassemblement National Démocratique


 
Rue des Quatre Canons
Alger
 site internet officiel

Tél.: (021) 71 41 94       (021) 71 17 88  
FLN
 Parti du Front
de Libération Nationale

 
7, rue du Stade, Hydra  
Alger
site internet officiel
Tél.: (021) 59 21 49        (021) 59 08 59
Fax: (021) 59 12 20
MSP
Harrakat Moudjtemâa
Essilm
(ex Hamas)

 
63, rue Ali Haddad
El Mouradia, Alger
Site internet officiel
Tél.:(021) 66 09 45      (021) 66 09 10
Fax: (021) 65 70 38
       (021) 66 08 99
MN
Mouvement Ennahda

Secrétaire général
Lahbib ADAMI
Boulevard des Martyrs
El -Mouradia Alger

Tel.: (21) 65.33.99
       (21) 67 80 95
Fax: (21) 67.35.55
FFS
 Front des Forces Socialistes


 
59, Ave Souidani Boudjemaâ
Alger
 site internet officiel
Tél.: (021) 59 33 13        (021) 59 39 14
Fax : (021) 59 11 45
RCD
  Rassemblement
pour la
Culture et la Démocratie

   

 
40, rue Mohamed Chabane
El- Biar-Alger
site internet officiel
 
Tél.: (21) 92.50.76       (21) 92.50.77
PT
 Parti des Travailleurs

 
02, rue Belkheir Belkasmi Hussein Badie-Belfort  El-Harrach, Alger
site internet officiel
 
Tél.: (021) 75 3 637
Fax:(021) 75 36 98
AHD 54
 
(Génération 54)
 site internet Officiel
F N A
 
(Front National Algérien)
site internet officiel

F J D (Djaballah)

(Front pour la justice et le développement)

Site internet officiel

Médias Partis Politiques

Ali Benflis  Candidat-2014

Bouteflika - BPC

Hamrouche -  La Nation

Ouyahia - RND

Ait-Ahmed - FFS

Louisa Hanoune - PT

Belkhadem - FLN

Said Saadi - RCD

Rebaiine - AHD 54

Moussa Touati - FNA

Amar Ghoul - Site internet

A D Soltani - Hamas

A Djaballah - FJD

Adoul - FCN

S Djilali - Jil Jadid

Partager cet article

Published by Bob_Algiers - dans Salon Algérie
commenter cet article
 

commentaires

جبهة الحكم الراشد 10/10/2012 15:53


بــــــــــــــــــــــيان ســـــــــــــــــــــــياسي
جبهة الحكم الراشد
الجمهــورية الجـزائـرية الديمقـراطـية الشـعـبـيـة
REPUBLIQUE ALGERIENNE DEMOCRATIQUE ET POPULAIRE
جـبهــة الحـكـم الـراشــد
الحـــزب الوطـنــي الجـزائــــري
الحـــزب الوطـنـي الـحــــر

الأربعاء 12 سبتمبر2012
أرضـيــة القـطب الـوطـنـي

إن الإصلاحات السياسية التي أقرها السيد رئيس الجمهورية؛ كانت فرصة سانحة لكشف المستور و فك الخناق الناتج عن أزمة الانسداد السياسي و التي خيمت على غالبية الأحزاب السياسية التي سبقت وجودنا
منذ إعلان التعددية الحزبية بموجب دستور 1989 إلى فترة إعلان هاته الإصلاحات والتي بدورها أفرزت جملة من المتغيرات كان أبرزها اعتماد أحزاب سياسية جديدة ولدت من رحم أزمة قنوط.
حيث، و رغم الظروف الصعبة التي رافقت ميلاد هاته الأحزاب السياسية الناشئة إلا أنها أبت إلا أن تساهم في تعزيز البناء الديمقراطي للمؤسسات المنتخبة تكريسا لمبدأ السيادة للشعب، و من ثم إضفاء
الشرعية الدستورية و التي يفترض أصلا أنها مستمدة من الشرعية الشعبية، في سبيل الحفاظ على مكتسبات الأمة و استقرار مؤسساتها، بعيدا عن المزايدات و ثقافة الاصطياد في المياه العكرة، ذلك أننا عملنا كل من
موقعه على تجنيد مناضلينا و تعبئة قواعدنا إنجاحا لاستحقاقات 10 ماي 2012، تحقيقا للانتقال الديمقراطي الذي من شأنه إشراك كل الطاقات الخلاقة في المجتمع و إعطائ ها فرصة التكوين و التأطير النوعيين في
تسيير الشأن العام للبلاد و العباد.
حيث وبعد التصريح بنتائج تشريعيات 10 ماي 2012 و التي كانت متوقعة بالنظر إلى الهندسة القانونية المعبر عنها بالنسبة الإقصائية 05% من أصل نسبة المشاركة، و التي حالت دوننا، أيضا و بعد التجربة
التي خضناها وقتها، ناهيك عن انعدام تمثيلنا في المجالس المنتخبة محليا و وطنيا، كل هذه العوامل و غيرها جعلتنا كنخبة سياسية ناشئة نفكر و بعمق في ضرورة إيجاد أرضية توافق فيما بيننا، نؤسس من خلالها
إلى فضاء سياسي يقوم على التشاور حول أمهات القضايا الوطنية، الإقليمية و الدولية، و كذا التنظير بالاستشراف للمستقبل الذي ينتظر الجزائر، في ظل تحديات العولمة التي لا مكان فيها للضعفاء.
حيث و بعد الجلسات التمهيدية و تتويجا للأعمال التحضيرية؛ خلصنا إلى اعتماد تسمية:" القطب الوطني " من حيث هو منبر سياسي إعلامي قوامه التشاور، التنظير و الاستشراف، و بذلك يكون إضافة إيجابية
مكملة للجهد العام المبذول في سبيل ترقية الممارسة السياسية و من ثم بلورة تصور علمي عملي لمنظومة حكم تكون فيها السيادة للشعب؛ ليبقى شعب الجزائر واحد على أرض وطن واحد تحت راية واحدة، على أمل استرجاع
المصداقية و إعادة بعث الثقة و إشاعتها بين المواطنات و المواطنين من أبناء شعبنا، في ظل احترام الحريات الأساسية و حقوق الإنسان؛ تحقيقا للحد الأدنى من العيش الكريم ل لمواطن في كنف السلم و
الأمن.
و من الأهمية بمكان أن نرفع اللبس عن موقفنا السياسي المعتدل في القطب الوطني إزاء ما حدث و ما قد يحدث على ألا يفسر قبولا أو موافقة شكلا و موضوعا لكل التجاوزات و الخروقات التي أساءت
لطموحاتنا في سبيل بلوغ مقاصدنا و تطلعات شعبنا الذي كان و لا زال ينشد التغيير السلمي الرامي إلى التأسيس لجمهورية جزائرية ثانية تواكب في أبعادها الحركية الحاصلة محليا، وطنيا، إقليميا و دوليا، بما
يجعلنا في منأى عن الوقوع في فخ المؤامرات الرامية إلى إشاعة الفتنة و إثارة العصبية بين أبناء الوطن الواحد.
حيث و بناءا على ما تقدم، تسعى أحزاب القطب الوطني رفقة القوى الوطنية و المؤسسات السياسية الفاعلة إلى العمل مبدئيا على تحقيق بعض المقاصد من حيث هي قاسم مشترك بغية توسيع دائرة المشاركة على
الصعيدين الشعبي و السياسي بما يعزز الإرادة الشعبية في اختيار ممثليه الذين يفوضهم أمر تسيير شؤونه العامة؛ الأمر الذي نراه بعيدا عن الواقع في غياب التسهيلات و الضمانات الكفيلة بالإستثمار الإيجابي
في هذا المعترك الانتخابي دون إقصاء أو تهميش فكلنا أبناء الجزائر.
و تبعا لذلك فإننا ارتأينا أن نتقدم بجملة من التوصيات و المقترحات التي من شأنها إضفاء ديناميكية جديدة على مجرى الإصلاحات السياسية المنتهجة، و التي نلخصها بإيجاز و تركيز على النحو
الآتي:



المـقـتــــرحــات:
1. المراجعة الفورية للقانون العضوي للانتخابات رقم 12-01 المؤرخ في 12 يناير 2012 المتعلق بنظام الانتخابات من حيث التركيز على:
- تنصيب هيئة وطنية موحدة و مستقلة تشرف على تنظيم و تحضيرو مراقبة العملية الانتخابية إلى غاية إعلان النتائج مع ضرورة تنصيبها 30 يوما قبل بداية المراجعة الاستثنائية للقوائم
الانتخابية.
- إعتماد نمط النسبة المطلقة الوطنية بالنسبة للانتخابات التشريعية .
- وضع المترشحين للانتخابات في عطلة استثنائية مدفوعة الأجر مع بداية الحملة الانتخابية إلى إعلان النتائج.
- العمل على تفعيل النصوص المتعلقة بتجريم استعمال المال السياسي.
2. إعادة النظر في القانون العضوي رقم:12- 03 المؤرخ في18 صفر عام 1433 الموافق 12 يناير سنة 2012 المتعلق بترقية الحقوق السياسية للمرأة بما يضمن مبدأ المساواة.
أما بالنسبة للإجراءات العملية التي سنعتمدها في القطب الوطني ستكون على النحو الآتي:
1. تنصيب لجنة سياسية استشارية مشتركة تتكفل بمتابعة أعمال كلاً من البرلمان بغرفتيه و الجهاز التنفيذي.
2. تنصيب لجنة تقنية مشتركة لإثراء وثيقة مشروع التعـديـل الدسـتـوري المرتقب.
3. ترتيـب لقــاءات عمل على مستوى كل من الهيئات:
- فخامة رئيس الجمهورية.
- السيد الوزير الأول.
- السيد وزير الداخلية.
الـمـجـد والـخـلـود لـشـهـدائـنــا الأبـــرار
جـبهــة الحـكـم الـراشــد
الأمـــين الـــعام
بلــــهادي عــــيسى الحـــزب الوطـنــي الجـزائــــري
رئـــيس الحـــزب
يوســــف حــــميدي الحـــزب الوطـنـي الـحــــر
رئـــيس الحـــزب
يـحــــيـاوي طـــــارق




أرقام الهاتف الجوال للسادة رؤساء الأحزاب حسب الترتيب المبين أعلاه: 0550.87.001.02 ـــــــــــــ 0670.19.03.11 ـــــــــــــ 0550.58.74.85

Roll Over Beethoven