20 août 2017 7 20 /08 /août /2017 10:08

Partager cet article

Repost0

commentaires

souadnia 23/08/2017 20:00

ورثة سوادنية مبروك صالح بوالشعور في 23/08/2017 صبحي خديجة سوادنية ارملة سوادنية
حي تيفوتي سابقا بلدية صالح بوالشعورولاية سكيكدة
الى السيد/ الوزير الاول الجزائر
الموضوع/ طلب تدخل وتسوية وضعية تهديم مسكن تابع للورثة بدون تعويض يوم 24/12/2012 بصالح بوالشعور (البلدية + الدائرة) الحق ينصفه الا الله عز وجل
ضد بلدية صالح بوالشعور
دائــــــــــــــــــــرة الحروش
سيدي الوزيرالاول،
لنا الشرف العظيم أن نتوجه إلى سيادتكم المحترمة بهذه الرسالة المفتوحة و التي تتلخص في طلب تدخل من أجل إنصاف الورثة في حقوقهم المهضومة من طرف السلطات المحلية (البلدية الدائرة ورؤساء الاحياء في ذلك الوقت ) سيدي الوالي علما بان المسكن استفاد منه انسان اخر كعرار لطفي زوجته منتخبة في بلدية صالح بوالشعور انتخبت لتدافع عن المواطن وليس تكل حق المواطن لقد عانينا التهميش والحقرة في دولة الشهداء و في منطقة 20 أوت التاريخية. لا مجير لنا غير الله وهدا رغم الشكاوي التظلمات امام السلطات المحلية لا حياة لمن تنادي في الدنيا اما امام الله كل واحد ياخد حقه وهدا نطلب منكم حزمكم و روح مسؤوليتكم و حرصكم المؤكد على خدمة الجزائر و الجزائريين بدون تمييز و دون استثناء. سيدي الوزيرالاول، لم توجد لنا استفادة من طرف الدولة من ناحية البناء الذاتي او البناء الريفي ولهدا إرتأينا لمناشدة تدخلكم بسبب ما يحدث بشأن مسكن مكون من 03 غرف بحي تيفوتي سليمان صالح بوالشعور تم شراه عن طريق التنازل من طرف حساني محمد (سائق برئيس البلدية صالح بوالشعور بتاريخ 11/05/2000 .ولهدا تعرضنا للحقرة من طرف البلدية الدائرة رؤساء الاحياء ينتمون كلهم الى حزب جبهة التحرير الوطني الجميع كانو ضد الورثة مدافعين عنه من اجل اخدحقوقالنا بالباطلـل. سيدي الوزيرالاول مع التدخل وانصافنا بالحق الحق ينصفه الا الله عز وجل .والإستفادة من حقنا المهضوم في إطار القانون و أسس ومبادئ العدل و المساواة.سيدي الوزير استعصت الأمور و تداخلت المصالح الشخصية و العائلية مع الخدمة العمومية التي أقرها القانون، ولهدا التوجه المسؤولين المخلصين على مستوى الولاية من اجل ارجاع الحقوق الى اصحابها قبل المحاسبة من الله عزوجل . علما بان كعرار لطفي وزوجته استفاد على حساب ورثة سوادنية مبروك بدون حق ولا مبرر شرعي . علما بان رئيس الدائرة اعترف يوم استقباله في مكتبه يوم 11/01/2013 بان المسكن حقيقة بعد التحقيق تابع لورثة سوادنية هدا ما صرح به امام الام صبحي خديجة (مكتب الدائرة)بالحروش.في إنتظار إنصافكم و تدخلكم الذي لا شك لنا في عدالتكم و حزمكم، تقبلوا منا سيدي الوزير الاول بفائق الاحترام والتقدير طالبين، العدل و المساواة بين المواطنين
الامضاء